الامومة و الطفولة

طرق مبتكرة لاطعام طفلك مجلة الهوانم

تعتبر مشكلة الكثير من السيدات اطعام الاطفال في الشهور الاولي من اكبر المشاكل حيث يكون الطفل مازال لا يتأقلم مع الاكل بسبب تعوده علي الرضاعة من لبن الام الذي يعتبر اكبر مصدر طاقة له ويعتبر ايضا طعامه الفضل الا انه من الضروري اطعام الطفل اطعمة مفيدة مثل الخضار المسلوق والفاكهة حتي يحصل علي الفيتامينات المناسبة لتكوين جسمه وسوف نعرض في المقال بعض الحيل لاطعام الطفل .

حيانًا يرفض الطفل تجربة نوع جديد من الطعام، وبسؤال بعض الأمهات عن تجاربهن، أخبرونا ببعض الحيل التي اتبعنها، مثل:

تقول آيات: “أغيّر نوع الطعام لرضيعتي من آن لآخر وآكل معها من نفس الطبق، وأظهر علامات الإعجاب بالطعم لتشجيعها”.وإلى جانب الأكل من نفس الطبق، تضيف إيمان: “أضع لرضيعي ملعقة من اللبن الصناعي على الطعام، لتغيير طعمه وزيادة قيمته الغذائية”.
وتقدم نجلاء لرضيعتها الماء خلال الطعام، إن شعرت بمحاولات رفض لتكرار المحاولة، مشيرة إلى أنها عند تجربة طعام جديد، تضع كمية قليلة جدًا منه في الملعقة، حتى تتعوّد طفلتها عليه بشكل تدريجي.

وأجمعت غالبية الأمهات على أنه في حالة الرفض بعد فترة من تناول الطعام، يكون ذلك بمثابة رسالة من طفلك لتغيير طريقة تقديم الطعام أو طهيه:

  • فمن الممكن أن تبشري الطعام، بدلا من هرسه لتغيير ملمسه.
  • وإن كان طفلك أكبر من 8 شهور، فهذا وقت مناسب لتقديم أطعمة دون هرس، مثل: “الموز، الخوخ، الشمام، التفاح الطري أو المسلوق، المكرونة، قطع من السمك أو الفراخ مطهية جيدًا، البسلة، البروكلي، البطاطا، القرنبيط، الجزر المطهي، الفاصوليا”.

  • وإن كان يرفض الأكل السائل تمامًا، كالسيريلاك، يمكنك جعله أكثر كثافة بتقليل كمية اللبن.
  • ويمكن وضع طعام الرضيع في طبق وتركه ليتناوله بمفرده كتجربة جديدة له، وليشعر باستقلالية.

ساعدي طفلك على تقبّل الطعام، من خلال شعوره بأن الطعام الجديد مشابه للطعام الذي اعتاد عليه، مثلًا البطاطا الحلوة والجزر، هل قدمتِ له من قبل أي منهما مبشورًا؟ جربي هذه الطريقة وابدئي في تقديم كميات بسيطة، وبالتدريج يمكن زيادتها، ولا تيأسي من إعادة المحاولة مرة أخرى بعد فترة من الرفض.

داليا

♥ احب نشر بوستات و نصائح مفيده للاسره و المجتمع مجانا هذه هوايتى و حب عطاء وايصال الفائدة للجميع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات