اخبار الهوانم

تحذير.. نزع شعر الأنف يؤثر على الدماغ

إزالة شعر الأنف يعد من طقوس النظافة الشخصية لدى الرجل والمرأة، وكشفت الدراسات الحديثة أن عملية نزع شعر الأنف قد يضر بحياتك.
ويؤكد الدكتور مسعد عبد العزيز، أستاذ أمراض الأنف والأذن والحنجرة، أن إزالة شعر الأنف قد يلحق الضرر والأذى بالشخص الذى يقوم بمثل هذه العادة السيئة؛ لأن شعيرات الأنف لها أهمية كبيرة، فى حماية جسم الإنسان من الشوائب الموجودة فى الهواء الذى نتنفسه، حيث تعمل شعيرات الأنف على عدم وصول هذه الشوائب إلى الرئة، والمجارى التنفسية.
وتابع: ولكن فى حالة إزالة شعر الأنف سيتسبب ذلك فى اختراق تجويف الأنف، ما يؤدى إلى العديد من الكوارث ،كاختراق الطفيليات والبكتيريا لأوردة الأنف، وقد توصلها بشكل مباشر وسريع إلى الدماغ، مما يسبب التهابات خطيرة قد تصل إلى خراج الدماغ، أو الالتهاب السحايا التى يهدد حياة الإنسان.
ولذلك ينصح –عبد العزيز –بالابتعاد عن ممارسة عادة نزع شعر الأنف، والاكتفاء بمجرد تهذيبه وقصه.

داليا

♥ احب نشر بوستات و نصائح مفيده للاسره و المجتمع مجانا هذه هوايتى و حب عطاء وايصال الفائدة للجميع

مقالات ذات صلة

4 آراء على “تحذير.. نزع شعر الأنف يؤثر على الدماغ”

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات